موريتانيا ضمن الدول الأقل تسامحا مع المثليين(تقرير)

خميس, 03/14/2019 - 15:54

حلتّ  موريتانيا في المرتبة 157 عالميا على مستوى التسامح مع مثليي الجنس، بنتيجة -8، رفقة كل من المغرب و السنغال وموريتانيا وروسيا وهايتي وجامايكا وجزف المالديف،

التقرير، الذي أعده دليل سبارتاكوس الدولي للمثليين، يعمد إلى تصنيف الدول حسب مدى "صداقتها للمثليين"، ووضع تونس في مقدمة دول شمال إفريقيا المتسامحة، حيث صنفت في الرتبة الـ122، وتلتها مصر في المركز الـ174، واحتلت ليبيا المرتبة الـ190، فيما لم يأتِ ذكر الجزائر داخل التقرير.

ويعتمد المصدر، من أجل التصنيف، عديدا من المعايير؛ منها مدى التزام البلد بقوانين مكافحة التمييز، ومراعاة حقوق المتحولين جنسيا، والحق في التبني، والعداء للمثلية في صفوف المواطنين، فضلا عن تجريم المثلية من عدمها، وهو ما بوأ كلا من كندا والسويد والبرتغال المرتبة الأولى في التصنيف، وتليها بلجيكا والدانمارك وإسبانيا وبريطانيا وفرنسا، في مراتب متفاوتة.

إلى ذلك، حلت دولة الشيشان في المرتبة الأخيرة، إلى جوار كل من المملكة العربية السعودية والصومال وإيران، التي جاءت في المرتبة قبل الأخيرة؛ فيما بقيت مختلف الدول العربية والإفريقية الأخرى تتراوح بين المراتب الأخيرة في سبورة الترتيب، الذي أقر بحصول تقدم في هذا الباب بدول تيرينيداد وتوباغو وأنغولا حيث تم اعتماد المثلية داخل القوانين المحلية، كما اعترفت كل من النمسا ومالطا بزواج المثليين رسميا.

ووضعت سوريا وتركيا في الصف الـ110، والسودان في المرتبة الـ179، إلى جانب الكويت، فيما حلت الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الـ190 رفقة اليمن، والعراق وموريتانيا المرتبة الـ157.

ويروم التقرير، الذي يصدر كل سنة، إطلاع المثليين والمثليات على الوضعية التي سيجدون أنفسهم فيها في حالة الوجود في مختلف بلدان العالم، حيث يحدد طبيعة التوجهات الجنسية المنتشرة في 197 بلدا، ويحذر من عدم تسامح بعضها بشكل مطلق مع سلوك مثليي الجنس داخلها.

نواكشوط + هاسبريس