فنان سوري : لا أصدق أن كل هذا يحدث في موريتانيا التي أعرف

أحد, 02/24/2019 - 14:31

انا لله وانا اليه راجعون : لاحول ولاقوة الا بالله

لا أصدق نفسي ان كل هذا يحدث في موريتانيا التي اعرف – والتي كنت اضرب بها الامثلة على المسالمة والامان لاهلي في سورية :

ما الذي تغير في الموضوع : ما الذي استجد في الامر – البلد بحدودها ومساحاتها وطبيعتها هي نفسها – الشعب هو نفسه عدا بعض الوافدين من الجنوب او من اماكن أخرى – الدين هو نفسه – العادات والتقاليد هي نفسها ؟

المستجدات التي دخلت البلد هي ما يلي :

الاقنية الفضائية التي يمكن ان تنقل وتعلم كل اشكال النذالة الانسانية – الانترنت والذي يمكن ان ينقل ويعلم السرقة والقتل وكيفية ممارسة كل اشكال الايذاء للغير ؟

المخدرات والخمور التي دخلت مجددا والتي لها دور كبير في اتلاف الفضائل ونشر الرذائل ؟

الانحلال الاخلاقي الذي تسببت به الافلام الاباحية او المنحلة والتي تساهم اضافة لما ذكر من عوامل من قبل تساهم في بحث الانسان عن اموال تكفي لهذه التفاهات ؟

نعم ان العالم اصبح قرية صغيرة واليكم ثمار القرية الصغيرة ؟

اننا ندفع الثمن السلبي للقرية الصغيرة دون ان ننعم بايجابيات القرية الصغيرة ؟ لانتعلم منهم الصناعة والزراعة والصحة والفن والبناء والهندسة وقيادة السيارة بشكل سليم وحضاري …..الخ

باختصار ان هذه الاخطار الطارئة الدخيلة والخطيرة على المجتمع يجب ان يقابلها استنفار عام لكل قوى المجتمع من اصغر خلية في المجتمع وهي الاسرة الى اكبر مؤسسات الدولة من وسائل اعلام ووزارة داخلية ووزارة عدل وجمارك وجامعات ووزارات تربية وتعليم عالي وثقافة واوقاف ومساجد ؟

ان الاتجاه الاول يجب ان يكون نحو محو اسباب الجرائم وعلى راسها محاربة البطالة – ومحاربة تهريب المخدرات والانحلال الاخلاقي ؟

كما يجب اصدار تعليمات قضائية لاصدار قوانين جديدة تتيح للقضاة بالحكم باقصى العقوبات التي تسمح بها القوانين الدولية بعيدا عن الارتجال وعدم فسح المجال للتوسط لاي مجرم كائنا من كان ؟

واستخدام عقوبة الاعدام عندما تكون الجريمة قتلا واضحا لا لبس فيها ولا شكوك حول محكومية المتهمين لانها تكون رادعا لا ينسى في اذهان من تسول لهم انفسهم فعل ذلك مرة أخرى على ان تعلق المشنقة في ساحة تطل على الجماهير فيراها الناس لساعات عدة ؟

اما عقوبة السرقات فيجب ان تكون رادعة ومؤلمة وحبسا لمدة طويلة كي يعرف السارق ان العقوبة رادعة له وان تجارته كانت فعلا خاسرة ؟

رحم الله ضحية الامس والعزاء الحار لاهله ومحبيه واعاد الله الامن والامان الى موريتانيا – ولا حول ولا قوة الا بالله ؟

 

نقلا عن صفحة فريد حسن على الفايسبوك